عــــــــــــــــــــــــــرب

عــــــــــــــــــــــــــرب

احنا ستار العرب


    المزاح المحرم

    شاطر
    avatar
    angle
    مشــــــــــــــــرف قســـــــــــــــــم
    مشــــــــــــــــرف قســـــــــــــــــم

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 14/07/2009
    العمر : 27

    المزاح المحرم

    مُساهمة من طرف angle في الثلاثاء 14 يوليو - 6:01:38

    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه



    له الحمد على ما أعطى و له الحمد على ما منع



    فما أعطى إلا فضلا منه و كرماً و ما منع إلا لحكمة



    فله الحمد دائما و أبدا



    و الصلاة و السلام على من جعله الله سبباً لكل خير نحن فيه



    اللهم صلى على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد



    و بارك على محمد و على آل محمدكما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد




    المزاح المحرم



    هناك الكثير من الأشياء التى يفعلها البعض كمزحة (هزار) و قد نهى عنها النبى صلى الله عليه و سلم ومنها :



    أن يأخذ شخص أشياء شخص و يخفيها حتى إذا ما أتعبه البحث عنها أظهرها له وقد نهى عن ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم :



    فعن السَّائِبِ بْنِ يَزِيدَ رضي الله عنه أنَّه سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :



    ( لاَ يَأْخُذَنَّ أَحَدُكُمْ مَتَاعَ أَخِيهِ لاَعِبًا وَلاَ جَادًّا ، فَمَنْ أَخَذَ عَصَا أَخِيهِ فَلْيَرُدَّهَا إِلَيْهِ )



    رواه الترمذي ( 2160 ) وأبو داود ( 5003 ) ، وحسَّنه الألباني في " صحيح الترمذي " .





    وعَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى قَالَ :



    حَدَّثَنَا أَصْحَابُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُمْ كَانُوا يَسِيرُونَ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَسِيرٍ ،



    فَنَامَ رَجُلٌ مِنْهُمْ ، فَانْطَلَقَ بَعْضُهُمْ إِلَى نبْلٍ مَعَهُ ، فَأَخَذَهَا ،



    فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ الرَّجُلُ فَزِعَ ، فَضَحِكَ الْقَوْمُ ،



    فَقَالَ : مَا يُضْحِكُكُمْ ؟



    فَقَالُوا : لا إلا أَنَّا أَخَذْنَا نبْلَ هَذَا فَفَزِعَ



    فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :



    ( لا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يُرَوِّعَ مُسْلِمًا )



    رواه أحمد ( 23064 ) - واللفظ له - وأبو داود ( 4351 ) ، وصححه الألباني في " صحيح أبي داود " .




    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين



    إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين



    أستغفر الله الذى لا إله إلا هو و أتوب إليه




    إذا أعجبك محتوى الرسالة فشاركنا الأجر و انشرها لمن تعرف



    جزاكم الله خيرا




    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته













    اللهم صلي على محمد وعلي آل محمد كما صليت
    على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 23 أغسطس - 23:45:50